CC Plus تعلن تنظيم القمة الثانية “صوت مصر” للعلاقات العامة والاعلام في أكتوبر

img

كتب – كمال ريان

أعلنت لمياء كامل، المدير التنفيذي لشركة CC Plus للعلاقات العامة والاستشارات الإعلامية، عن موعد انعقاد القمة الدولية الثانية للعلاقات العامة والإعلام  Narrative PR Summit 2017 بالقاهرة وذلك في 17 أكتوبر المقبل، تحت اسم صوت مصر والتى من خلالها سيتم تسليط الضوء على تصنيف الدول  رسم الصورة الذهنية الايجابية عن الدولة من خلال محاور عدة أهمها الاستثمار والاتصالات والتعليم والترفيه والقوة الناعمة وريادة الأعمال.

وأكدت لمياء كامل إلى أن القمة الدولية الثانية، ستحظى أيضا بمشاركة كبيرة من قبل خبراء محليين ودوليين وشخصيات عامة، وعدد من قادة الفكر والرأي وأصحاب التجارب المميزة.

كما أنها ستعقد مؤتمرا صحفيا سبتمبر المقبل، لإعلان كافة التفاصيل المتعلقة بالقمة، والمتحدثين الأجانب والمحليين، والموضوعات التي ستتم مناقشتها.

وكانت القاهرة قد شهدت في سبتمبر 2016 انعقاد القمة الدولية الأولى للعلاقات العامة والإعلام Narrative PR Summit 2016 والتي نظمتها شركة CC Plus بمشاركة عدد كبير من الخبراء الدوليين والمحليين والشخصيات العامة والإعلاميين ورؤساء التحرير وممثلين عن كبريات الشركات العالمية والمجتمع المدني.

 وتعقد CC Plus القمة الدولية الثانية للعلاقات العامة والإعلام، بالتعاون مع عدد من كبريات المؤسسات، منها معهد شارتر للعلاقات العامة CIPR، الجامعة الأمريكية بالقاهرة، اينديفور، إن جيج، أوكسفورد بيزنز جروب، منتدي رايز اب، يوجوڤ، بيبسيكو، وميديا ساي، وظف، وقناة سي بي سي، وجرائد الشروق، المال، ديلي نيوز، والبورصة ومجلات بيزنز توداي وإيجيبت توداي.

وأضافت لمياء كامل، أنه نظرا للنجاح الكبير الذي حققته القمة الدولية الأولى للعلاقات العامة والإعلام، خاصة عندما أرسلنا التوصيات لمجلس الوزراء وتم الاهتمام بها  كان من الضروري أن نواصل التجربة المثمرة، والتي لاقت ردود أفعال إيجابية سواء على المستوى الحكومي والرسمي، أو على مستوى القطاع الخاص، وأيضا من ناحية التغطية الإعلامية، فقد أبرزت وسائل الإعلام أهمية القمة وما أفرزته من توصيات أكدت على أهمية العلاقات العامة كفاعل رئيسي وهام للدول والمؤسسات في الوقت الراهن.

وأشارت كامل أن القمة الدولية الأولى للعلاقات العامة والإعلام، أكدت في توصياتها على أهمية الدور الذي تلعبه العلاقات العامة للدول والمؤسسات الحكومية والقطاع الخاص، ودورها في تحقيق التواصل الفعال ورسم صورة إيجابية لدى الرأي العام الداخلي والخارجي.

مؤكدة، أنه من هذا المنطلق فإنها تسعى لترسيخ العديد من المباديء والقيم المتعلقة بالعلاقات العامة، ودورها في رسم الصورة الذهنية عن الدول والمؤسسات، واعتبارها محورا أساسيا وفاعلا من محاور التنمية، وهو ما حدث بالفعل بعد القمة الدولية الأولى للعلاقات العامة، من قبل بعض المؤسسات الحكومية والخاصة، والتي بدأت في السعي نحو إعطاء أولوية واهتمام أكبر بالعلاقات العامة، ومحاولة الوصول لكل ما هو جديد في هذا المجال.

وأشارت كامل، إلى أن القمة الدولية الثانية، ستحظى أيضا بمشاركة كبيرة من قبل خبراء محليين ودوليين وشخصيات عامة، وعدد من قادة الفكر والرأي وأصحاب التجارب المميزة.

مواضيع متعلقة