الشمول المالي والمدن الذكية

img

‫ ‬

هناك موضوعات فرضت نفسها علي  اجندة مؤتمر ومعرض ‪Cairo ict‬    وجلساته  ومناقشاته  في مقدمتها  قضايا التحول  الرقمي  والشمول المالي  والمدن الذكية .

والحقيقة ان التحول الرقمي والشمول المالي اصبح  قضية العصر وهو   الشغل الشاغل للعالم كله   ، ليس فقط المهتمين والمنشغلين  بقضايا تكنولوجيا المعلومات والاتصالات،  بل ان هذه القضية   تفرض نفسها   عند الحديث عن الاقتصاد او عن   تطوير وتحسين الخدمات المقدمة للمواطنين بصفة عامة  ،  وقد رأينا الخطوة الهامة التي اتخذتها الحكومة مؤخرا  بالغاء العمل بالشيكات الورقية   في جميع الجهات الحكومية واستبدالها  بالمعاملات الالكترونية .

وسبق خطوة الغاء الشيكات الورقية خطوات هامة منها انشاء المجلس الاعلي للمدفوعات الالكترونية بقرار جمهوري وبرئاسة الرئيس عبد الفتاح السيسي  للاسراع بعملية التحول الرقمي والتوجه نحو الاقتصاد الرقمي  لما يمثله ذلك من اهمية بالغة في  تقديم الخدمات  للمواطنين الكترونيا  وفي القضاء علي  المحسوبية والرشوة والروتين والتعقيدات البيروقراطية  وتحرير متلقي الخدمة سواء كان مواطنا او مستثمر من تحكم و تسلط   بعض الموظفين ، وايضا لما يمثله التحول الرقمي من اهمية في اصلاح الاقتصاد  ومواجهة الفساد ومنع اهدار المال العام والاعتماد علي قواعد البيانات  لترشيد الدعم وضمان وصوله لمستحقيه ودمج الاقتصاد غير الرسمي في الاقتصاد القومي .

وفي  سبيل تحقيق التحول الرقمي  والشمول المالي يأتي الاهتمام  الذي يوليه قطاع الاتصالات بجهاته الحكومية وشركاته بخدمة تحويل الاموال عبر المحمول التي انطلقت منذ سنوات طويلة لكنها لم تحقق الانتشار او النجاح المطلوب  بسبب عوائق تتعلق بالقواعد  او القيود البنكية التي بدأ البنك المركزي تعديلها حيث سمح بزيادة حد التحويل الي 10 الاف جنيه يوميا و50 الف اسبوعيا  وتتبقي خطوات اخري تنتظرها الشركات منها السماح بالتحويل من الخارج بالعملات الاجنبية والسماح بالتحويل بين الشركات المختلفة  والا يقتصر علي عملاء نفس الشركة .

يتبقي تمهيد المناخ التشريعي اللازم من خلال اصدار تعديلات قوانين التوقيع الالكتروني  والاتصالات  وتبادل المعلومات ، كما يتبقي نشر الوعي الجماهيري بالتحول نحو الخدمات والمعاملات الالكترونية وبدون هذا الوعي سيظل اي نجاح في هذا الاطار محدودا .

اما موضوع المدن الذكية فانه يكتسب اهمية هائلة مع التوسع في انشاء هذه المدن عالميا ومحليا ، ومع  بدء انشاء 13 مدينة ذكية مصرية في مختلف انحاء البلاد اولها العاصمة الادار ية الجديدة  ، وهذا الموضوع يستحق  الدراسة الجيدة والحوار  فيما يتعلق باسلوب ادارة تلك المدن وانشاء وادارة مرافقها وشبكاتها وبنيتها الاساسية  بما يضمن تحقيق افضل اداء لها .. وهناك دراسات ومقترحات هامة لجمعية شباب الاعمال في هذا المجال تستحق  النظر اليها باهتمام كبير وهذا ما سنتناوله في وقت لاحق .

مواضيع متعلقة