بمناسبة انطلاق معرض “كايرو أي سي تي”:”ايتيدا” تقدم كشف حساب 2017

img

 

تصنيف مصر للمرة الثانية على التوالي ضمن أبرز تسعة مواقع عالمية رئيسية في مجال تصدير خدمات ومنتجات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات

 

 

 

 

 

 

إطلاق الحملة الترويجية الجديدة لقطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات المصري تحت شعار Time for Egypt

 

 

منظومة تطوير شاملة انطلقت عقب فوز مصر بجائزة أفضل دولة على مستوى العالم في تقديم خدمات التعهيد لعام 2016 ومستمرون في حصد الاشادات الدولية

 

 

 

اتفاقيات مع  الشركات العالمية ولتوطين صناعة  الالكترونات  في مصر بالتزامن مع إطلاق منصة “مصر تصنع الإلكترونيات”.

 

 

إنشاء أول مصنع متطور في منطقة الشرق الأوسط وافريقيا لتصنيع أجهزة الهواتف الذكية والحاسبات اللوحية  في المنطقة التكنولوجية بأسيوط

 

إنشاء مجمعين صناعيين بالمناطق التكنولوجية لتصنيع الإلكترونيات الدقيقة .. و الانتهاء من المشروع أبريل 2018.

تأسيس 3 مجمعات معامل لانترنت  الأشياء والمدن الذكية  و تصنيع الدوائر الإلكترونية المطبوعة متعددة الطبقات وتصنيع النماذج الأولية للإلكترونيات

 

 

 كتب – كمال ريان

 

 

 

شارف عام 2017 على نهايته ليكشف عن حصاد جهودها في تطوير صناعة تكنولوجيا المعلومات المصرية والارتقاء بمكانة مصر كمركز موثوق في منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا لتصدير خدمات التكنولوجيا إلى جميع أنحاء العالم حيث أصدرت هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات “ايتيدا” بياناً ختامياً عن أعمالها على مدار العام سلطت الضوء من خلاله على أبرز التطورات في البرامج والمبادرات والخدمات التي تقدمها لتلبية احتياجات تطوير بيئة الأعمال، والشركات والأفراد ومنظمات المجتمع المدني.

وترتكز النتائج المتحققة على مدار العام الحالي على منظومة تطوير شاملة انطلقت العام الماضي في ضوء استراتيجية وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وأسهمت في فوز مصر بجائزة أفضل دولة على مستوى العالم في تقديم خدمات التعهيد لعام 2016، وغيرها من الاشادات التي حصلت عليها مصر من كبري المراكز البحثية والباحثين والمتخصصين في قطاعات التكنولوجيا والأعمال على مستوى العالم.

وتضمن البيان الختامي للهيئة رصد تطورات صناعة تكنولوجيا المعلومات المصرية على المستوى الاستراتيجي، وإدارة العمليات الخاصة بالمبادرات والبرامج والمشروعات التي تنفذها الهيئة ومراكزها المتخصصة، وجهود التسويق والترويج على المستويين المحلي والدولي، وجذب الاستثمار الأجنبي المباشر، ومشروعات تطوير البنية الأساسية، ونشر المناطق التكنولوجية الجديدة، وحماية حقوق الملكية الفكرية، وتطوير صناعة البرمجيات والإلكترونيات، والابداع التكنولوجي وغيرها.

وفي مجال الترويج لقطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات على المستويين الدولي والإقليمي والتسويق لأنشطة الهيئة وفعالياتها، تم إطلاق الحملة الترويجية الجديدة لقطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات المصري تحت شعار Time for Egypt والتي أسفرت جهودها عن ترسيخ وتعزيز مكانة مصر على الخريطة العالمية لخدمات تكنولوجيا المعلومات وعن الظهور البارز لمصر في العديد من التقارير و الاشادات الدولية بمصر كمقصد رائداً في منطقة الشرق الأوسط وافريقيا في مجال تقديم خدمات التعهيد إلى جميع أنحاء العالم.

وساعد ذلك على تصنيف مصر للمرة الثانية على التوالي ضمن أبرز تسعة مواقع عالمية رئيسية في مجال تصدير خدمات ومنتجات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات إلى منطقة أوروبا والشرق الأوسط وافريقيا طبقاً لتقرير صادر عن مؤسسة “جارتنر” العالمية، والذي أشاد بالجهود المبذولة من قبل الدولة ممثلة في وزارة الاتصالات والهيئات التابعة لها لمضاعفة الخدمات العابرة للحدود من حيث الحجم، من خلال الشركات العالمية والمتعددة الجنسيات والإقليمية والمقدمة من مصر لأكثر من 100 دولة.

هذا بالإضافة إلى تقرير مؤسسة “ايه. تى. كيرنى” البحثية العالمية والذي وضع مصر كأفضل المواقع العالمية لتقديم الخدمات في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، ورفع تصنيف وترتيب مصر لأول مرة منذ ثورة 2011، وكذلك إشادة التقريران الصادران عن مجموعة “أكسفورد للأعمال” ومنصة “انتلجنت سي أي أو” المتخصصة في تقديم أحدث البيانات وبحوث الاستثمارات في قطاعات تكنولوجيا المعلومات بالنضج الذي يشهده السوق المصري من حيث معدلات نموه.

فيما أشاد تقرير صادر عن مؤسسة “كابجيمناي” الفرنسية العالمية بالإمكانات والتحول الذي تشهده مصر في مجال تقديم الخدمات عالية القيمة والميزات التنافسية التي تتمتع بها مصر في مجال صناعة البرمجيات المدمجة وأشار إلى أن مصر مؤهلة لتكون الوجهة الرائدة في منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا في مجال تعهيد البرمجيات المدمجة.

وإيماناً من الهيئة بأهمية مواكبة التطور العالمي وتعزيز القدرات البشرية والجودة والكفاءة ومستوى الابتكار في صناعة البرمجيات المصرية، تقوم الهيئة بتقديم كافة أشكال الدعم لمركز تقييم واعتماد هندسة البرمجيات (SECC) التابع لها وذلك بهدف دعم وتطوير صناعة البرمجيات في مصر والسعي إلى الارتقاء بمستوي هندسة البرمجيات وإضفاء المزيد من الطابع الاحترافي عليها ووضعها في متناول الشركات العاملة في مجال تكنولوجيا المعلومات.

حيث تضمنت إنجازات مركز تقييم واعتماد هندسة البرمجيات (SECC) هذا العام القيام بتدريب واعتماد 2230 من المتخصصين في مجال هندسة البرمجيات وإدارة خدمات تكنولوجيا المعلومات، وعقد 11 ندوة وحلقة نقاشية على شبكة الانترنت لأكثر من 720 من المتخصصين بهدف رفع مستوى الوعي حول أحدث الموضوعات والتقنيات في مجالات هندسة البرمجيات وإدارة خدمات تكنولوجيا المعلومات.

كما قام الركز بإطلاق الدورة الثالثة عشرة من برنامج “دليل تطوير الجودة لعمليات البرمجيات” للشركات الصغيرة والمتوسطة حيث حصلت 9 شركات على شهادة نموذج الجودة SPIG، وتمكنت خدمات المركز العابرة للحدود من اعتماد وتقييم ممارسات 18 شركة صينية و11 شركة وجهة في عدة دول عربية بالإضافة إلى تقديم خدمات الاستشارات والتقييم في تقنيات هندسة البرمجيات وإدارة خدمات تكنولوجيا المعلومات إلى حوالي 311 شركة.

ونظم منتدى “تطوير قدرات البرمجيات” للتوعية بأهمية نماذج الجودة في تطوير ممارسات البرمجيات للشركات وعلى رأسها نموذج استحقاق الجودة المدمج لجودة خدمات تطوير وإنتاج البرمجيات، كما وضع المركز اللمسات النهائية قبيل إطلاق النسخة الثالثة من مؤتمر إفريقيا والشرق الأوسط لهندسة البرمجيات AMECSE الأسبوع القادم.

وعمل المركز على توسيع وتنويع مجالات العمل حيث تم تطوير محتوى 6 دورات تدريبية جديدة في مجالات DevOps، Global Sourcing Standards، Configuration Management، Continuous Integration، Six Sigma Yellow Belt، ISTQB CTAL-Security، Tester، تكنولوجيا البيانات المفتوحة يتناول الموضوع من النواحي التقنية، تكنولوجيا Blockchain وكيفية استخدامها لتطبيقات إنترنت الأشياء.

وذلك إلى جانب عدد أخر من المبادرات التي تستهدف تعزيز القدرات الخاصة بتقنيات المنصات مفتوحة المصدر وغيرها من تقنيات البرمجيات ويستمر المركز في إصدار نشراته المتخصصة من المجلة الدولية لهندسة البرمجيات، ومنتدى إنترنت الأشياء المصري.

وانطلاقاً من إيمان الهيئة الكامل بأهمية الابتكار وريادة الأعمال في نمو الاقتصاد القومي وتوفير فرص العمل للشباب المصري لذلك فهي لا تدخر جهداً في دعم واحتضان الأفكار المبتكرة وتشجيع المشروعات الناشئة وتهيئة المناخ الجيد لريادة الأعمال والمهارات المرتبطة به وإعدادها لخدمة قطاع تكنولوجيا المعلومات مع الاهتمام بالأفكار المبتكرة والوصول للمبدعين في مختلف المحافظات من خلال تكوين تحالفات يمكنها البقاء والمنافسة وخلق منتجات جديدة واختراق أسواق خارجية.

وقام مركز الإبداع التكنولوجي وريادة الأعمال “تيك” في يونيو عام 2017 بالإعلان عن زيادة قيمة الدعم العيني المقدم للشركات المحتضنة من 120 ألف جنيه إلى 180 ألف جنيه على مدار سنة الاحتضان.

وقام المركز بتنفيذ مبادرة مجمعات الابداع ونجح في توقيع عقد مع تحالف “اتصال” لتشغيل مجمع الابداع بمنطقة برج العرب التكنولوجية في الإسكندرية، بالإضافة إلى افتتاح عمل المركز وإطلاق مجمع الإبداع مع الشركاء الاستراتيجيين بالمنطقة التكنولوجية بمدينة أسيوط الجديدة تحت اسم We Innovate.

وفي سبتمبر الماضي، أعلن المركز عن انطلاق فعاليات ماراثون التفكير الإبداعي “Ideation Marathon” بمشاركة حوالي 600 شاب وفتاة بهدف التحفيز على الابتكار، وتقديم حلول لتحديات ومشكلات مجتمعية مبنية على تكنولوجيا المعلومات والاتصالات باستخدام منهجيات التفكير الإبداعي، وتتضمن فعاليات الماراثون تنفيذ 10 معسكرات للتفكير الإبداعي في كلاً من القرية الذكية، والمنطقة التكنولوجية ببرج العرب، والمنطقة التكنولوجية بمدينة أسيوط الجديدة.

كما عقد المركز معسكر تدريب باسم (هي _رائدة) بمقر المركز بالقرية الذكية، وقام بتنظيم ندوات تعريفية عن الدعم المادي المقدم من منظمة (UNICEF) بمقر المركز، وكذلك معسكر تدريب (SheMeansBusiness Assuit)، وحفل افتتاح مركز الابداع المشترك بين مصر، اليونان، قبرص ببرج العرب COIN، بالإضافة إلى فتح باب التقدم والتدريب في برنامج “سفراء الابتكار من الطلاب”، ومسابقة برنامج First Lego League (FLL).

كما قام المركز بتكريم الفائزين في مسابقة “تحدي الابتكار الرقمي لجنرال إلكتريك مصر”، والتي أقيمت تحت رعاية وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وبالشراكة بين مركز الإبداع التكنولوجي وريادة الأعمال وشركة “جنرال إلكتريك” مصر. وحصلت الفرق الفائزة على جائزة نقدية قدرها 100,000 جنيه مصري، بالإضافة إلى ترخيص لاستخدام منصة جنرال إلكتريك لحلول لإنترنت الصناعي “بريدكس” التي تربط بين الأصول الصناعية وتساعد على تحليل البيانات لتحسين البنية التحتية الصناعية وعملياتها لمدة عام، وأيضاً تدريب عملي لتطوير البرمجيات.

وفيما يخص الحاضنات التكنولوجية، قام المركز بفتح باب التسجيل والإعلان عن 3 دورات من مسابقة خطط الأعمالStartIT  بصورة ربع سنوية حتى سبتمبر الماضي، نتج عنهم دعم 31 شركة/ مشروع وذلك بمركز حاضنات القرية الذكية ومركز حاضنات أسيوط، كما شهد هذا العام تخريج 10 شركات جديدة من مركز حاضنات القرية الذكية ومركز حاضنات أسيوط. وفي نفس السياق، قام المركز بعقد 7 ورش عمل تدريبية للشركات المحتضنة وعقد 4 ورش عمل اخرى للتشبيك (Gathering) بين الشركات المحتضنة والجديدة وخريجي الحاضنات التكنولوجية، بالإضافة إلى استضافة 37 مشروع/شركة بمساحة العمل المشتركة (Co-working spaces) بمقر مركز الابداع التكنولوجي وريادة الأعمال بالقرية الذكية.

كما قام المركز بفتح باب التسجيل للدورة 12 من برنامج تحفيز ريادة الاعمال (TIEC Accelerator) وتصفية الفرق المتقدمة ليصلوا إلى 82 فريق مقسم على 5 محافظات، في حين وصل إجمالي المشاركين بالتسجيل في منصة ابداع مصر الي 27 ألف شخص، بنسبة مشاهدات تجاوزات 12 ألف بالإضافة إلى 6 براءات اختراع على المنصة، وحققت إعلانات أنشطة مركز الإبداع على الفيس بوك تفاعلاً مع حوالي 1.6 مليون شخص.

وبالنسبة لبرنامج دعم التعاون بين شركات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات والجهات البحثية ITAC حصلت 9 مشروعات بحثية شاركت بالدورات 19، و20، و21 على تمويل يبلغ حوالي 5.7 مليون جنيه مصري.

ويأتي اهتمام الهيئة بالارتقاء بمستوى حقل المهارات المصري وتنمية العنصر البشري لإعداد كوادر مدربة ومؤهلة سواء من العاملين في القطاع أو طلبة وخريجي الجامعات لتلبية احتياجات سوق العمل على رأس أولوياتها وأجندة عملها حيث سعت على تحقيق هذا الهدف التنموي من خلال تنفيذ عدة مبادرات وأهداف استراتيجية كان من أبرزها إطلاق وتنفيذ إطار المهارات الوطني الخاص بمجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

وفي هذا الصدد، أعلنت الهيئة عن توقيع اتفاقيات تعاون مع 7 شركات من شركات قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لتطبيق إطار المهارات الوطني بداخل تلك الشركات ومن ضمنهم من قطاع البرمجيات شركة IT Worx وشركة TIE Technology، ومن قطاع الاتصالات TE Data ، Orange، وقطاع الالكترونيات شركة Jelecom ومن قطاع التعهيدXceed ، و ECCO Outsourcing وسيتم اعتماد الشركات المشاركة في مرحله التطبيق بنهاية عام 2017.

كما تم الانتهاء من الموقع الإلكتروني للمبادرة والذي يهدف الى الربط بين العناصر الأساسية لتطوير القطاع من حيث طلبات التوظيف، وطلبات سوق العمل، وجهات التدريب والتطوير وذلك لتسهيل الربط بين الباحث عن العمل ومتطلبات سوق العمل. وقد استفادت 12 جهة وشركة من هذه الجهود حيث قامت بالإعلان عن 1643 وظيفة وتم إرسال بياناتها لحوالي 5897 خريج وطالب، وذلك إلى جانب 8 شركات من الصناعة قاموا بمشاركة خطة التوظيف السنوية مع الهيئة لتلبية احتياجاتها من الكوادر البشرية الملاءمة لجميع الوظائف الشاغرة.

وفيما يخص الجامعات، قامت الهيئة بعقد سلسلة من ورش العمل التعريفية ضمت عمداء ووكلاء الجامعات الخاصة والحكومية للتعريف بإطار المهارات الوطني وتم دعوة أكثر من 60 من أساتذة الجامعات. كما نجحت الهيئة في توقيع اتفاقيات استراتيجية مع جامعة المستقبل والأكاديمية البحرية وتم اللائحة الخاصة بجامعة المستقبل لتتناسب مع برنامج إطار المهارات الوطني.

كما تمكنت الهيئة من إبرام عدد من الاتفاقيات الاستراتيجية ومذكرات التفاهم مع المجلس الأعلى للجامعات ومجلس الجامعات الخاصة والأهلية لتطوير منظومة التدريب والتعليم وتحفيز الإبداع وريادة الأعمال في مجالات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، هذا بالإضافة إلى المساهمة في تنفيذ مبادرة التعلم التكنولوجي “رواد تكنولوجيا المستقبل”

وتعمل الهيئة على نشر خدمات التوقيع الالكتروني وخاصة على مستوى قطاعات الأعمال المختلفة. وقامت الهيئة باتخاذ عدد من الإجراءات التي تسهم في دمج وانفاذ خدمات التوقيع الالكتروني والارتقاء بأساليب تقديم خدمات الهيئة وتطوير الخدمات الإلكترونية وخاصة على مستوى الشركات المسجلة بقاعدة بيانات الهيئة حيث أصبح التعامل بتكنولوجيا التوقيع الالكتروني من ضمن شروط التسجيل والاستفادة من عدد من الخدمات والبرامج التنموية المتاحة مثل ما تم تطبيقه في النسخة الأخيرة من برنامج دعم الصادرات وبرنامج دعم الشركات الصغيرة والمتوسطة والتمويل.

وتقوم الهيئة في الوقت الحالي بميكنة وتأمين وتشفير الملفات على الهواتف الذكية. وفي نفس السياق، تدرس الهيئة عدد من تجارب الدول وخاصة الأوروبية وعدد من الدول الخليجية مثل الإمارات العربية المتحدة في استخدامات التوقيع الالكتروني والتحول إلى مفهوم الهوية الرقمية والاتجاه نحو التحول الى الرقمي ووقف التعامل بالأوراق الثبوتية الملموسة والاكتفاء بالمستندات الرقمية المشفرة والمعتمدة الكترونياً.

كما يعمل مركز تميز التوقيع الالكتروني بالهيئة على الحفاظ على المنظومات التي تم تأمينها بالتوقيع الإلكتروني للحيلولة دون تعرضها لعمليات الاختراق السيبرانى، حيث قام بتقديم خدمات الدعم الفني والتحديث الدوري للبرمجيات المطورة بالمركز لجهات رئاسة مجلس الوزراء، والبنك المركزي المصري، وهيئة ميناء دمياط، والجهاز القومي للاتصالات، وهيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات، وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي، وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي.

وفي مجال تطوير قدرات الشركات التكنولوجية الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر، وقعت “ايتيدا و”البنك المركزي” اتفاقاً لتمويل شركات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات بقيمة 10 مليار جنيه حيث الانتهاء من تصميم استمارة التسجيل الإلكترونية الخاصة بالبرنامج وإدخال إضافات عليها لتتماشى مع مبادرة دعم الشركات متناهية الصغر والصغيرة والمتوسطة، وكذا مبادرة وزارة الاتصالات لميكنة المحافظات.

كما تم التنسيق مع منظمات المجتمع المدني وبالأخص غرفة صناعة تكنولوجيا المعلومات في المحاور المتعلقة بالقيام بعمليات دراسات الجدوى، والاستشارات والمراجعات المالية للشركات المتقدمة للبرنامج، وذلك من خلال مكاتب استشارية ومالية متخصصة، والتنسيق مع الشعبة العامة للاقتصاد الرقمي في المحاور المتعلقة بمبادرة توطين لحوكمة نموذج العمل المقترح في 10 محافظات.

ويتم حالياً التنسيق مع البنك الأهلي لتصميم نموذج عمل يهدف لإدخال المكون التكنولوجي لعملاء البنك من الشركات الصغيرة والمتوسطة، ومع مكتب حماية الملكية الفكرية والبورصة المصرية لصياغة آليات لتقييم الأصول الغير ملموسة لشركات البرمجيات العاملة بالقطاع.

وفي إطار استراتيجيتها الرامية إلى جعل مصر مركزاً اقليمياً رائداً في مجال الصناعات الالكترونية والتكنولوجيات المتطورة باعتبارها من الصناعات كثيفة العمالة، نجحت الهيئة من خلال شركة واحات السيليكون في الاتفاق مع عدد من الشركات العالمية ومصنعي الالكترونات لتوطين تلك الصناعة في مصر بالتزامن مع إطلاق منصة “مصر تصنع الإلكترونيات”.

كما تم إنشاء أول مصنع متطور في منطقة الشرق الأوسط وافريقيا لتصنيع أجهزة الهواتف الذكية والحاسبات اللوحية، بالشراكة مع القطاع الخاص في المنطقة التكنولوجية بأسيوط، وتمويل إنشاء مجمعين صناعيين بالمناطق التكنولوجية تلائم تصنيع الإلكترونيات الدقيقة، الأول بالسادات والثاني ببني سويف، وذلك على مساحة أرض 2000 متر مربع وبمساحة مبان 8000 متر مربع لكل مجمع، وتم التعاقد مع شركة واحات السليكون لتنفيذ المشروع.  وسيتم الانتهاء من المشروع أبريل 2018.

وتم البدء في إجراءات تأسيس 3 مجمعات معامل، بحيث يحتوي المجمع الواحد على ثلاث معامل متكاملة وهي معمل إنترنت الأشياء، والمدن الذكية ومعمل تصنيع الدوائر الإلكترونية المطبوعة متعددة الطبقات، ومعمل تصنيع النماذج الأولية للإلكترونيات، بإجمالي مساحة 800 متر مربع للمجمع، وذلك بالقرية الذكية للمجمع الأول، وبالمناطق التكنولوجية ببرج العرب وأسيوط للمجمعين الثاني والثالث. كما تم البدء بتأسيس معمل قياس وتوصيف واختبار الدوائر المتكاملة، ووحدة تصنيع الإلكترونيات المطبوعة والمرنة، بالقرية الذكية.

وبالنسبة لبرنامج دعم الصادرات من منتجات وخدمات تكنولوجيا المعلومات، حصلت 100 شركة تكنولوجيا على 41 مليون جنيه من خلال الدورة السابعة من برنامج الهيئة لدعم صادرات منتجات وخدمات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات.

كما شرعت الهيئة في تطوير وتحديث قاعدة بيانات صادرات الشركات المصرية العاملة بقطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات من حيث نوع الخدمة المُصدِرة وقطاعات الاعمال التي تم التصدير لها والمناطق الجغرافية المستوردة وفقا لبيانات الشركات المشتركة في برنامج دعم الصادرات على مدار سبع سنوات وبما يتماشى مع التوجهات والتطور الذي يحدث في قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات عالمياً وذلك عن طريق تحليل بيانات 183 شركة مصرية مُصدِرة.

وعلى صعيد جذب الاستثمار الأجنبي المباشر، نجحت الهيئة في اجتذاب استثمارات جديدة والتنسيق معهم للعمل على تصدير خدمات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات من مصر، وكان من أبرزها استثمارات في مجال مراكز البيانات من خلال شركة “نكست فن” العالمية لإنشاء مجمع مراكز البيانات العملاقة في المنطقة التكنولوجية بمدينة برج العرب على مساحة 60 ألف متر، بالإضافة إلى نجاح الهيئة في توقيع اتفاقية لإنشاء 4 معامل هندسية افتراضية ثلاثي الأبعاد مع شركة “شنايدر إليكتريك”. وعملت الهيئة على الحفاظ على المستثمرين الحاليين بما يشمل تخطي التحديات والعوائق التي تواجه المستثمرين المباشرين.

أما بالنسبة للمشاركة في المعارض والمؤتمرات الدولية في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، فقد شاركت الهيئة في معرض جيتكس دبي 2017، وفعاليات القمة العالمية لمدراء تكنولوجيا المعلومات لعام 2017، وفي معرض ومؤتمر “جارتنر 2017″، و”المؤتمر العالمي للاتحاد الدولي لسيدات الأعمال والمهنيات” وغيرها. كما تم مراجعة وتقييم البيانات والنتائج التصديرية للشركات المستفيدة من برنامج الرحلات التجارية لعام 2016 بالهيئة والبت في طلبات التجديد السنوية.

وفي مجال حماية حقوق الملكية الفكرية، تم تدريب 660 من ضباط الشرطة، و40 إعلامي من الهيئة الوطنية للإعلام، و125 من العاملين بشركات البرمجيات، و233 من قضاة المحاكم الاقتصادية ووكلاء النيابة على أساليب الكشف عن انتهاكات حقوق الملكية الفكرية، وشارك 230 بمؤتمر البحث العلمي والابتكار التكنولوجي. وشارك 42 بدبلومة الكشف عن الجريمة بالوسائل العلمية المستحدثة بالمركز القومي للبحوث الاجتماعية والجنائية، وتم اصدار تقارير الخبرة الفنية في 96 قضية من قضايا قرصنة البرمجيات، وإصدار 157شهادات تسجيل البرمجيات، و200 ترخيص مزاولة النشاط أول مرة، وذلك حتى أكتوبر الماضي.

وعلى صعيد دعم أعمال منظمات المجتمع المدني العاملة في مجال تكنولوجيا المعلومات، حرصت الهيئة على المشاركة في الفعاليات التي نظمتها جمعية “اتصال”، والشعبة العامة للاقتصاد الرقمي والتكنولوجيا بالاتحاد العام للغرف التجارية، والفعاليات التي تنظمها غرفة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وغيرها الكثير. ويتم اعداد بروتوكول المنظمات الشريكة 2017/2020 والذي يهدف إلى مراجعة ودراسة خطط العمل ومؤشرات الأداء الرئيسة واَليات التنفيذ ومدة التنفيذ الخاصة بخطط المنظمات ضمن أعمال البروتوكول.

جدير بالذكر أن هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات “ايتيدا” ومقرها الحي المالي بالقرية الذكية، عبارة عن جهة حكومية أنشأت عام 2004 لتعزيز تطوير قطاع تكنولوجيا المعلومات المصري وزيادة قدرته التنافسية على المستوى العالمي. وتتولى الهيئة التابعة لوزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في مصر مهمة القيام بهذا الدور المحوري.

 

مواضيع متعلقة