5 ايام فقط لاتمام نقل مستخدمي الانترنت من شركة لأخري .. وتقنيات تتيح لذوي الاعاقة البصرية تصفح المواقع الالكترونية

img

 

 اجراءات  لحماية المستخدين من الرسائل الإعلانية  .. ورسائل توعية بشأن كيفية اغلاق Data Roaming عند السفر

 

  

اكدت لجنة حماية حقوق المستخدمين  في  اول اجتماع لها بتشكيلها الجديد بحضور المهندس  ياسر القاضي وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والمهندس  مصطفى عبد الواحد القائم بأعمال الرئيس التنفيذي للجهاز القومي لتنظيم الاتصالات علي  ضرورة تحسين الخدمات المقدمة لمستخدمي الاتصالات والعمل على أن تكون جودة الخدمات المقدمة مناسبة للأسعار.

 

و أوصت اللجنة بأن  يحصل المستخدم على رقم إلغاء خدمة الانترنت المنزلي ADSL في حالة رغبته في تغيير مقدم الخدمة في خلال 5 أيام عمل بدلا من 15 يوم وذلك للتعاقد مع شركة أخرى ، كما أشارت إلى ضرورة الاهتمام الإعلامي بالتوعية بنوعية الخدمات الجديدة المقدمة من قطاع الاتصالات وتعريف المواطنين بأهميتها كالخدمات المالية وتحويل الأموال عن طريق التليفون المحمول للتيسير على المواطنين، والتوسع في الخدمات المقدمة لذوى الإعاقة البصرية وضرورة إتاحة تقنية الـ Web Accessibility Tool  للمستخدمين على كافة المواقع الإلكترونية وهى خدمة تتيح لهم تصفح مختلف مواقع الإنترنت بسهولة.

 

وفيما يخص خدمات التجوال الدولي للمحمول أوصت بأن تقوم الشركات بإعلام المستخدم من خلال رسالة قصيرةSMS  على هاتفه المحمول بأسعار استخدام الخدمة الصوتية والموبايل إنترنت لخدمة التجوال الدولي فور وصوله إلي وجهته الدولية وكذلك على المواقع الإلكترونية لجميع شركات المحمول وطرق إغلاق Data Roaming على أجهزة المحمول حتى يتجنبوا الاستخدام المبالغ فيه، مع إلزام المُشغلين بآلية تتوافق مع الرخصة الممنوحة لهم، لحماية المستخدم من الرسائل الإعلانية التي يتلقاها على الهاتف المحمول SMS SPAM

 

 

وأكد المهندس  مصطفى عبد الواحد أن لجنة حماية حقوق المستخدمين هي لجنة تستمد قوتها التنفيذية من قوة الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات وسلطته على سوق الاتصالات وأن الجهاز هو الوسيلة التنفيذية للجنه حماية حقوق المستخدمين. ويرتكز دور اللجنة على التأكد من حصول المستخدم على حقوقه داخل قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والمتمثلة في المنافسة الحرة والأسعار المناسبة وجودة الخدمة المقدمة ومنع الاحتكار والاهتمام بذوي الاحتياجات الخاصة وتوفير الخدمة المناسبة لهم والقضاء على الممارسات الخاطئة من خلال نشر الوعي بخدمات الاتصالات.

مواضيع متعلقة