اتصالاتاخبارسلايدر

32 مليار جنيه استثمارات الجيل الرابع للمحمول

 

كتب – كمال ريان

بدأت شركات الاتصالات الاربع تقديم خدمات الجيل الرابع للمحمول بعد اطلاقها رسميا الخميس الماضي .

واكد المهندس ياسر القاضي وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ان استخدام هذه التكنولوجيا يتيح تقديم خدمات جديدة سواء للجهات الحكومية او القطاع الخاص او المواطنين ، كما يفتح المجال واسعا امام الاستثمار في مجالات جديدة منها مستودعات البيانات الكبيرة المخزنة على الحوسبة السحابية، وتحقيق التواصل مع إنترنت الأشياء وخدمات أخرى كثيرة لتطوير شكل الخدمات المقدمة للمواطنين في الدولة والوصول إلى مجتمع متصل ومتواصل.

وكان وزير الاتصالات قد اعلن مساء الخميس الماضي اطلاق خدمات الجيل الرابع للمحمول رسميا لأول مرة في مصر ، وذلك خلال احتفالية كبيرة نظمها الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات تحت سفح أهرامات الجيزة، بحضور نحو 14 وزيرا وعدد كبير من رجال الدولة وقيادات قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والشخصيات العامة والاعلاميين.

حضر الاحتفال باطلاق الجيل الرابع للمحمول المهندس مصطفى عبد الواحد الرئيس التنفيذي للجهاز القومي لتنظيم الاتصالات، و جان مارك هاريون الرئيس التنفيذي لشركة اورانج، وستيفانو جاستاوت الرئيس التنفيذي لشركة فودافون، والمهندس حازم متولي الرئيس التنفيذي لشركة اتصالات – مصر، والمهندس أحمد البحيري الرئيس التنفيذي للشركة المصرية للاتصالات.

وبهذا الإطلاق الرسمي تنضم مصر الى مصاف الدول المقدمة لخدمة الجيل الرابع للاتصالات التي تتميز بتقديم سرعات عالية للإنترنت، وإتاحة خدمات بث الصور والإرسال المرئي دون الحاجة إلى تخزين مؤقت للبيانات، وكذلك توفير خدمات متطورة للحوسبة السحابية وغيرها من خدمات الاتصالات مما ينعكس إيجابيا على تقديم خدمات ذات كفاءة وجودة عالية للمشتركين، ورفع مؤشرات مصر في التقارير الدولية خاصة وأن مصر كانت واحدة من 6 دول في العالم لم تقدم خدمات الجيل الرابع بعد.

وحصلت خزانة الدولة نتيجة طرح تراخيص الجيل الرابع للاتصالات، وحصول شركات الاتصالات الأربعة عليها، علي نحو 1.1 مليار دولار ، بالإضافة إلى نحو 10 مليار جنيه .
واكد المهندس ياسر القاضي ان اطلاق خدمات الجيل الرابع للمحمول رسميا جاء تحقيقاً للوعد الذي قطعته الحكومة ممثلة في وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لرئيس الجمهورية والشعب المصري نهاية عام 2015 بدخول مصر إلى عالم تكنولوجيا الجيل الرابع؛ وفي إطار ذلك سعت الوزارة مع بدايات عام 2016 لإعلاء مبادئ الشراكة بين الشركات العاملة في القطاع بهدف تحقيق المصالح المشتركة، مما جعل الطريق ممهداً لهذه الشركات للتعاون المثمر فيما بينها؛ حيث ساهمت المناقشات التي أدارها الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات مع مشغلي خدمات الاتصالات الاربعة في تحديد اطار تنظيمي لقطاع الاتصالات مواكب لجميع التطورات التي شهدها القطاع خلال السنوات السابقة، وإرساء أسس صحيحة للمنافسة الحرة بين الشركات العاملة في سوق الاتصالات المصري تضمن الحفاظ الكامل على حق الدولة، مع الحفاظ على استثمارات الشركات.

واشار وزير الاتصالات الي ان الحرص على طرح تراخيص الجيل الرابع؛ لم يكن نابعاً فقط من كونه مرحلة هامة وضرورية لتطوير قطاع الاتصالات المصري ولكن إيماناً منا بمردوده الإيجابي في رفع كفاءة الخدمات الحكومية وخدمات قطاع الأعمال، وكونه أحد الخطوات الهامة للتحول إلى المجتمع الرقمي. فلقد اتخذت صناعة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات أشكالاً مختلفة، وأبعاداً جديدة من خلال التقنيات الحديثة لتكنولوجيا الاتصالات باستخدام الجيل الرابع الذي يتيح سرعات غير مسبوقة للوصول إلى البيانات الرقمية، بالإضافة إلى تحقيق تغطية واسعة للخدمات على مستوى الجمهورية.

واشار الي انه تم اعطاء الاولوية لتحديث البنية التحتية للاتصالات؛ حيث تم تنفيذ خطة لإحلال الشبكة الفقرية للاتصالات لمواكبة التغيرات المتسارعة في سوق الاتصالات وتلبية احتياجات العملاء، كما زادت سعة شبكة التراسل، وتمت تلبية كافة متطلبات البنوك والشركات والمجتمعات العمرانية المغلقة لإمدادها بوصلات الألياف الضوئية، بالإضافة إلى المشاركة بمشاريع الكابلات البحرية الجديدة، والحفاظ على مصر كممر رئيسي لهذا المسار، ومن المقرر أن يتم الانتهاء من تحسين ورفع قدرة المسارات الأرضية التي تربط مصر بالدول المجاورة، وتحسين ودعم التوسعات الدولية في أفريقيا عن طريق بناء كابل بحري يربط الساحل الشرقي الإفريقي بأوروبا بنهاية العام الحالي لتقديم الخدمات المختلفة.
واضاف انه تم تغطية المناطق النائية والطرق الاستراتيجية التي كانت تعاني من عدم تمتعها بهذه التغطية، والتي تمثل بعداً اجتماعياً وسياسياً واقتصادياً وأمنياً، وذلك في إطار حرص الدولة على تغطية جميع مناطق الجمهورية بخدمات الاتصالات.

من جانبه اكد المهندس مصطفى عبد الواحد، القائم بأعمال الرئيس التنفيذي للجهاز القومي لتنظيم الاتصالات، أن شركات الاتصالات الاربع استثمارت نحو 32 مليار جنيه، في تراخيص خدمات الجيل الرابع حتى الآن

واشار الي ان “فودافون مصر”، استثمرت نحو 6.3 مليار جنيه، في حين بلغت استثمارات “اتصالات مصر” نحو 9.5 مليار جنيه، وشركة اورنج نحو 8.6 مليار جنيه كما استثمرت المصرية للاتصالات نحو 7 مليارات جنيه.

وأوضح أن إطلاق خدمات الجيل الرابع سيضع مصر في مرتبة عالية ضمن الدول الأكثر مناخًا للاستثمار، مؤكدًا أن الاستثمار في البنية التحتية وشبكات الاتصالات والإنترنت أصبحت ضرورة ملحة لجذب الاستثمار الاجنبي وتحقق تطلعات المستثمرين للتواجد في مصر.

واكد المهندس أحمد البحيري الرئيس التنفيذي للشركة المصرية للاتصالات ان الشركة ستقدم خدمات متميزة للمحمول والانترنت لعملائها .
وقال المهندس حازم متولى الرئيس التنفيذى لشركة اتصالات – مصر، إن الشركة ضخت استثمارات كبيرة تخطت الـ40 مليار جنيه فى تطوير شبكاتها خلال المرحلة الأخيرة استعداداً لتقديم خدمات الجيل الرابع، وهو ما يأتى امتداداً لتطوير خدمات الأجيال السابقة الثانى والثالث.

كما اكدت شركة أورنج مصر للاتصالات انها استثمرت 8.6 مليار جنيه فى تراخيص الجيل الرابع للاتصالات 4G، ، مشيرة الي انها قامت بمضاعفة استثماراتها لتحديث شبكاتها وتطويرها فى جميع أنحاء مصر وذلك بفضل القرض المساند الذى حصلت عليه من الشركة الأم بقيمة 750 مليون يورو، مع استثمارات اورنچ الحالية التي تصل إلى أكثر من 32 مليار جنيه ومن المرجح زيادتها بعد مرور 10 شهور من اختبار خدمة الجيل الرابع

و قررت الشركة مؤخراً إنشاء فرع للدعم الفني وخدمة العملاء في محافظة أسيوط في صعيد مصر، بالإضافة إلى افتتاح متاجر جديدة لاورنچ في جميع أنحاء البلاد لدعم عملاء الـ 4G بشكل أفضل.

وباطلاق خدمات الجيل الرابع للمحمول رسميا سيوفر المشغلون للعملاء سرعات عالية للإنترنت وإتاحة خدمات بث الصور والإرسال المرئي، دون الحاجة لتخزين البيانات، فضلًا عن خدمات الحوسبة السحابية

وخدمات الجيل الرابع تمثل تطورا لخدمات الجيل الثالث ، لكن سرعاتها قد تصل إلى 10 أضعاف السرعة فى خدمة 3G، وذلك بحسب المساحة التى تغطيها الخدمة.

الوسوم
إغلاق