اتصالاتتكنولوجياشركاتمنوعات

يوتيوب تسعي لتطوير نظام الترجمة النصية التلقائية للفيديو

  كشفت شركة جوجل مالكة ليوتيوب عن خططها لتطوير ميزة الترجمة النصية التلقائية التي توفرها بـ 10 لغات مختلفة.

وقالت، ليات كافير، المشرفة على تطوير الخدمة: “إن ميزة الترجمة النصية التلقائية للحوار الصوتي في الفيديوهات على منصة يوتيوب حققت نجاحا خلال السنوات الماضية، وإن عدد الفيديوهات التي استخدمت فيها الميزة قد تجاوز مليار فيديو، بحسب موقع سلاش جير”.

هذا وقد ساعدت ميزة الترجمة النصية التلقائية كثيرا من مستخدمي يوتيوب، سواء من فاقدي حاسة السمع أو من غير المتحدثين بلغة الفيديو الأساسية، أثناء مشاهدة الفيديوهات.

وأشارت، ليات كافير،إلى أن التقنيات الجديدة التي تم ادخالها على الميزة، والتي تعتمد بشكل أساسي على تقنية التعرف التلقائي إلى الحوار الصوتي التي طورتها “غوغل”، قد حسنت من نظام الترجمة النصية التلقائية في يوتيوب بصورة كبيرة.

كما أضافت كافير أنه وبفضل تقنيات مثل التعرف التلقائي إلى الحوار الصوتي ولوغاريتمات تعلم الآلة، والبيانات التي يتم تحليلها يوميا لتطوير هذه الميزة، شهدت تحسنا في دقتها لتحليل الحوار الصوتي باللغة الإنكليزية وتحويله لنص بنسبة بلغت 50 في المئة.

والجدير بالذكر هنا أن ميزة الترجمة النصية التلقائية للحوار الصوتي في فيديوهات يوتيوب متوافرة بعشر لغات مختلفة هي الإنكليزية والألمانية والفرنسية والإسبانية واليابانية والهولندية والإيطالية والكورية والبرتغالية والروسية، وتعد المنصة بتوسيع قاعدة اللغات المدعومة مستقبلا.

 

الوسوم
إغلاق