اخبارتكنولوجيا

بالتعاون مع جمعية الأورمان الخيرية

كتب – كمال ريان

أعلنت منصة أوليكس مصر عن إطلاق شراكة مع جمعية الأورمان كبرى المؤسسات الخيرية في مصر، بهدف توفير تجربة تتسم بالسلاسة والسهولة للتبرّعات الخيرية عبر الإنترنت.

يتم نشر السلع للتبرّع بها على منصة أوليكس في قسم (تبرّعات الأورمان)، لتقوم جمعية الأورمان بدورها بجمع الأغراض التي تم نشرها على أوليكس، من أي مكان في القاهرة خلال أسبوع واحد، ليتم تصفيتها وتجهيزها لتسليمها للأشخاص ذوي الدخل المنخفض.

وتعليقًا على هذه الشراكة، قالت فاطمة عزمي، رئيسة قسم النمو والتوسّع لدى أوليكس مصر:”تأتي هذه الشراكة – الأولى من نوعها في مصر – في إطار حملة أوليكس مصر لتحفيز الشباب للتبرّع من خلال وسائل مبتكرة باستخدام المنصة، بوصفهم أكبر شريحة متواجدة على الإنترنت، وهم الأكثر بحثًا عن قنوات تكنولوجية تساعدهم في إنجاز مهامّهم اليومية باستمرار”.

وتتابع عزمي: “كما تهدف شراكة أوليكس مع الأورمان إلى تشجيع المصريين على تغيير فكرة الملكية والتخلي عن أغراضهم المستعملة، بهدف استحداث نظام جديد للتبرعات الخيرية كبديل عن التبرعات النقدية”.

من ناحية أخرى، أكد المتحدثة الرسمية باسم جمعية الأورمان، السيّدة سحر الشربيني، على التزامها بتطوير هذا المشروع باعتباره ابتكارًا رائدًا في مجال التبرّعات عبر الإنترنت في مصر، قائلة: “إنّ هذا المشروع هو خطوة فريدة إلى الأمام لإنشاء أنظمة حديثة على شبكة الإنترنت للتبرّعات، ونحن سعداء لكوننا جزء من هذا الابتكار”.

وأضافت فاطمة عزمي: “تم إبرام هذه الشراكة مع جمعية الأورمان لتوسيع مجالات الخدمات التي تُقدّمها منصة أوليكس كخطوة فريدة، تأكيدًا على التزامها بردّ الجميل للمجتمع المصري، وهي مسألة تُعد ضمن جوهر قيّم شركة أوليكس. من ثم، ندعو جميع مستخدمي أوليكس مصر إلى استخدام هذه الخدمة الجديدة للتبرّع بأي سلع لا يحتاجون إليها، وإتاحة الفرصة لآخرين بالاستفادة من تلك التبرعّات، عن طريق عملية سريعة وبسيطة من خلال قسم تبرّعات الأورمان على المنصة”.

هذا وكانت حملة أوليكس مصر قد بدأت نهاية أغسطس الماضي وحققت انتشارًا واسعًا علي مواقع التواصل الاجتماعي من خلال مقاطع فيديو ذات رسوم متحركة تشرح دورة حياة عملية التبرّع لمستخدمي أوليكس. جذبت الحملة عدد أكبر من المستخدمين في سوق السلع المستعملة، خاصة وأنها كانت موجهة إلى الشباب حتى سن ٣٥ عامًا.

كما وتم تبسيط العملية للمستخدمين من خلال نشر السلع التي سيتم التبرّع بها علي هيئة إعلان عن التبرعات. تقوم أوليكس مصر بالتالي بإرسال تنبيه تلقائي إلى جمعية الأورمان للبدء في عملية التصفية والفلترة. من هنا تقوم الأخيرة بتصفية السلع وتجديدها وإعادة توزيعها إلى مستحقيها في جميع أنحاء الجمهورية.

وعلي الصعيد المستقبلي، تسعي أوليكس وجمعية الأورمان من خلال هذا المشروع إلي مساعدة الكثير من الأسر في المجتمعات ذات الدخل المنخفض، عن طريق التبرّعات المحلية على الإنترنت بسلع مستعملة مثل الأثاث والأجهزة الإلكترونية والملابس والاكسسوارات، مما يعود بالفائدة علي الكثير من الأحياء المتواضعة، الأمر الذي يُساهم في التنمية الإقتصادية والإجتماعية لمصر.

الجدير بالذكر أنّ جمعية الأورمان تعمل في جميع محافظات مصر وفي الكثير من المجالات الخيرية، بما في ذلك المساعدة الطبية والخدمات الاجتماعية. بدأت عملها في مصر عام ١٩٩٣ بهدف مشاركة التبرّعات مع المجتمعات ذات الدخل المنخفض في مصر لدعم التنمية الإقتصادية والإجتماعية من أجل تحقيق تقدّم طويل الأجل.

الوسوم
إغلاق