اتصالاتاخبارشركات

الاتصالات : اطلاق خدمات الجيل الرابع للمحمول لا يرتبط بتوقيع اتفاقيات الترابط بين الشركات

كتب.كمال ريان

اكد مصدر مسئول بقطاع الاتصالات عدم صحة ما يتردد بشأن ارتباط اطلاق خدمات الجيل الرابع للمحمول بتوقيع اتفاقيات تجارية للترابط بين الشركات .

واشار المصدر الي ان موضوع توقيع الاتفاقيات التجارية يعود للمفاوضات بين الشركات لكنه لا يؤخر او يعطل اطلاق خدمات الجيل الرابع للمحمول خلال الشهر الحالي ، موضحا ان هناك اسعار محددة بالفعل من جانب جهاز تنظيم الاتصالات تحتكم اليها الشركات في حال عدم توقيع اتفافيات تجارية فيما بينها وهو من امر من اختصاص الجهاز قانونيا ، لكن هذا لا يمنع الشركات من توقيع اتفاقيات تجارية ثنائية بينها ، علي غرار الاتفاقية الموقعة بين المصرية للاتصالات وشركة اتصالات مصر

واضاف انه لا يمكن قانونا لأي شركة منع استقبال اي اتصالات من شبكة المصرية حتي في حال عدم وجود اتفاقية تجارية للترابط

يأتي ذلك بينما اكملت الشركة المصرية للاتصالات استعداداتها لإطلاق خدمات المحمول، حيث قامت بتطوير المنظومة التجارية لمواكبة التحول إلى مشغل اتصالات متكامل

واكد المهندس أحمد البحيري العضو المنتدب والرئيس التنفيذي للشركة  ان الشركة اتخذت خطوات واسعة خلال الفترة الماضية في طريق تطوير منظومتها التجارية استعدادا للتحول المرتقب الي مشغل اتصالات متكامل والبدء في تقديم خدمات المحمول، مؤكدا انه قد تم الانتهاء بالفعل من وضع السياسة البيعية للشركة في إطار تحولها إلي مشغل إتصالات متكامل ترتكز بشكل اساسي علي التواجد الإقليمي للشركة بجميع محافظات مصر وكونها الشركة الأقرب للعميل المصري عبر تقديم خدمات الاتصالات علي مدار ما يزيد عن ١٦٠ عام

وأشار البحيري الي انه جاري العمل حاليا علي إتخاذ خطوات جادة و سريعة نحو تنمية مهارات الكوادر البشرية بالمبيعات الإقليمية بهدف تأهيلهم للتعامل مع خدمات المحمول كما تم تعديل هيكل الشئون التجارية داخل الشركة بما يضمن تعظيم الإستفادة من دور المبيعات الإقليمية بالشركة مضيفا انه تم وضع مؤشرات الأداء التي تضمن العمل الجاد علي إرضاء العملاء و انه يتم قياس هذه المؤشرات بشكل يومي من خلال أنظمة المتابعك ومن خلال إستطلاعات الراي الدورية التي تجريها شركات البحوث التسويقية المتخصصة.

واوضح أن المصرية للاتصالات اتخذت خطوات جادة وسريعة نحو تنمية مهارات الكوادر البشرية بالمبيعات الإقليمية، بهدف تأهيلهم للتعامل مع منتجات المحمول ، مشيرا الي انه تم تعديل هيكل الشئون التجارية داخل الشركة بما يضمن تعظيم الاستفادة من دور المبيعات الإقليمية بالشركة، وما تحمله من خبرة كبيرة في خدمة العميل المصري

وقال أنه تم وضع مجموعة من مؤشرات الأداء التي تضمن بذل العمل الجاد لإرضاء العملاء والتي يتم قياسها بشكل يومي من خلال الأنظمة وأيضاً من خلال استطلاعات الرأي الدورية التي تتم من خلال شركات بحث تسويقية متخصصة.

كما أشار الرئيس التنفيذي للشركة المصرية للاتصالات إلى عمليات التطوير الواسعة التي شهدتها منظومة خدمة العملاء في الشركة من خلال توظيف أفضل الخبرات والكوادر العاملة في مجال خدمة العملاء في السوق المصري، وإعادة هيكلة مراكز الاتصال بما يعمل على خفض زمن الاستجابة لمكالمات العملاء وكذلك سرعة إنجازها، وكذلك تطوير قنوات خدمة العملاء وضمان تنوعها، بين الاتصال الصوتي، أو البريد الإلكتروني، أو مواقع التواصل الاجتماعي، بما يمنح عملاء الشركة مرونة كبيرة في اختيار وسيلة التواصل التي تناسبهم.

الوسوم
إغلاق